الهيئة السورية للرياضة والشباب 

برعاية الإتحاد السوري لكرة القدم وبالتعاون مع الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في محافظة حماه وعلى ملعب شهداء الغاب في ريف محافظة حماه إختتمت عصر أمس الأربعاء الدورة الكروية والتي حملت إسم ” شهداء حماه ” .

وتوج في ختام الدورة الكروية نادي الإنقاذ الرياضي بفوزه في المباراة النهائية على فريق نادي العنكاوي “بفارق ضربات الترجيح ” بعد أن إنتهت المباراة في وقتها الأصلي إلى التعادل الإيجابي ١_١.

تميزت أجواء نهائي الدورة الكروية بالحضور الجماهيري الكبير من مشجعي الفريقين ومن متابعي كرة القدم في المنطقة بالإضافة إلى عدد من وسائل الإعلام المحلية .

حضر اللقاء وتتويج الفائزين الأستاذ نادر الأطرش رئيس الإتحاد السوري لكرة القدم والسيد ليث الحسن رئيس الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في حماه والسيد صفوان رمضان أمين سر اللجنة الفنية لكرة القدم في إدلب والأستاذ مخلص قطيني رئيس نادي خان شيخون الرياضي .

وفي رده على سؤال المكتب الاعلامي حول نهاية الدورة الكروية أجاب الأستاذ نادر الأطرش رئيس الإتحاد الكروي بما يلي :

” النشاط مستمر بالنسبة لأندية حماه الكروية بالرغم من سيل الصعوبات التي تواجه العملية الرياضية والمدنية في كل وقت ، إلا أن إصرار الشباب الرياضي على متابعة الروزنامة الكروية والتواصل مع الإتحاد الكروي حول كل جديد ، يفرض علينا بذل جهود أكبر لتأمين مايلزم ومواكبة تطور العمل في حماه ”

الجدير بالذكر أن الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في حماه قد تأسست منتصف هذا العام ” 2017 ” لتكون النواة الرياضية السادسة داخل المناطق المحررة وتضم في لجانها مجموعة من الشباب الرياضي الجاد والمجتهد في بناء العملية الرياضية السورية الحرة.