الهيئة السورية للرياضة والشباب 

تحت رعاية مجلس محافظة درعا والهيئة الفرعية للرياضة والشباب في درعا وبالتعاون مع منظمة غصن زيتون ومنظمة بسمة للإغاثة والتنمية إنطلقت أول أمس الإثنين مباريات بطولة كأس المحافظة تحت مسمى ” كأس شهداء الحرية “.

وبحضور جماهيري معقول التقى في أولى مباريات تجمع ( بلدة جاسم ) من هذه البطولة ناديي ( جاسم vs الناصرية ) وإنتهت المباراة بنتيجة مفاجأة لعشاق وجماهير نادي جاسم حيث فاز نادي ” الناصرية ” بثلاثة أهداف مقابل هدفين .

ويعد نادي جاسم من أندية الدرجة الأولى فيما يعد نادي الناصرية من أندية الدرجة الثالثة المرخص حديثا لدى الهيئة السورية للرياضة و الشباب .

” الأهداف ” : جاسم : ” يوسف الإدلبي ( هدفين ) ” – الناصرية : ” بلال السويد – مالك سرور – علي الشريدة “.

” الإنذارات ” : شهدت المباراة سبعة بطاقات صفراء وواحدة حمراء .

” البطاقات الصفراء ” :

جاسم : ” يوسف دنيفات ” – الناصرية : ” مالك سرور – خالد الشمالي – علي الشريدة – اشرف الشريدة – محمد الصالح – عمران الأحمد “.

” البطاقات الحمراء ” :
شهدت المباراة بطاقة حمراء واحدة على لاعب نادي جاسم ” محمد شتيوي ”

” حكام المباراة ” : حكم ساحة : شاكر البردان  – حكم مساعد 1 : أحمد الغانم – حكم مساعد 2 : أبو النور بردان – حكم رابع : معين الزعبي – مراقب المباراة : أحمد العمار .

وكانت الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في محافظة درعا قد إجتمعت قبل أيام مع اللجنة الفنية لكرة القدم ولجنة المسابقات ولجنة الحكام ومع الأندية الرياضية في المنطقة الغربية لاختيار الملاعب المستضيفة وإجراء قرعة “كأس شهداء الحرية بدرعا.

حيث بلغ عدد الأندية في المنطقة الغربية 21نادياً حضروا الاجتماع لاختيار ملاعب تجمعين في المنطقة الغربية ، والتجمعين هما تجمع “منطقة الجيدور” الذي يضم ثمانِ أندية وتجمع “المنطقة الغربية الوسطى” ويضم ثلاثة عشر ناديا .
نظام المسابقة وطريقة القرعة جاءت بخروج المغلوب من مباراة واحدة ثم توزيع الفرق على مجموعتين وفي حال تعادل الفرق يحتكم إلى ركلات الترجيح مباشرة ، وفي النهائيات “بطل منطقة الجيدور سيلعب مع بطل المنطقة الوسطى الغربية ” والبطل يلعب مع بطل المنطقة الشرقية على بطولة “كأس شهداء الحرية”.

تأسست الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في محافظة درعا في العام 2016 بعد انتخابات الأندية الرياضية في المحافظة ، وإنضمت في نفس العام الى الهيئة السورية للرياضة والشباب .