السباح البارالمبي السوري إبراهيم الحسين حامل الشعلة الأولمبية في أثينا 2016، من مواليد مدينة دير الزور 1988.

لعب لنادي اليقظة وضمن منتخب دير الزور للسباحة، قبل أن يتعرض للإصابة في الطرف السفلي جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الأمن السوري أول مرة، وفي الإصابة الثانية كان يسعف أحد أصدقائه المصابين بطلقة قناص في حي الموظفين، فسقطت قذيفة بجانبه مما أدى إلى بتر قدمه وإلى تركيب صفائح في القدم الثانية.

شارك في دورة الألعاب البارالمبية في البرازيل 2016 باسم فريق اللاجئين تحت العلم البارالمبي.

يعيش في اليونان ويشارك في رياضة السباحة وكرة السلة مع منتخبات اليونان لذوي الاحتياجات الخاصة.

مؤخراً خطف صدارة المجموعة الثامنة في تصفيات كأس العالم للسباحة للمعاقين، وحقق المركز الأول في منافسات 100 متر حرة بزمن وقدره ” 1،12،25″، كما حقق نتائج مهمة في بطولة الجمهورية اليونانية للسباحة وكانت على الشكل التالي:

  • المركز الأول في 100 ظهر  بزمن وقدره “دقيقة و24 ثانية”.
  • المركز الثاني في منافسات 100 متر حرة بزمن وقدره “دقيقة و14 ثانية”.
  • المركز الثالث منافسات 50 متر حرة بزمن وقدره “32 ثانية”.

إبراهيم الحسين لايستسلم لليأس.. رسالته الى المصابين والمعاقين في سوريا أن يؤمنوا بالرياضة وبقدرتهم على الحياة من خلالها..