أقدم مجموعة من رياضيي محافظة درعا إلى إرسال عدد من الرسائل المرئية معلنين فيها عن تضامنهم مع المحافظة المنكوبة، والتي تتعرض لهجمة عسكرية شرسة من قبل النظام السوري وحلفاؤه.

حيث أعلن السيد أحمد الغانم رئيس اهيئة الفرعية للرياضة والشباب في درعا، أعلن عن اطلاق حملة جمع للتبرعات والمساعدات المادية والعينية في سبيل تقديم العون للمدينة.
كما أشار السيد محمد محاميد إلى تكاتف الهيئة السورية للرياضة والشباب مع المؤسسات والهيئات الفاعلة في درعا نحو تقديم المساعدة والدعم اللازم للمدينة.

في حين أكد السيد ماهر سليمان، عضو الهيئة الفرعية للرياضة والشباب في درعا، اكد على أهمية دور الرياضيين الأحرار في الثورة السورية التي انطلقت من محافظة درعا، مؤكداً على تضامنه مع حملة #تحرك_لأجل_درعا.