وكالات – الجزيرة 

 

أوقعت قرعة دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا فريق بايرن ميونيخ الألماني في مواجهة ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي في مواجهة برشلونة الإسباني.

وضربت القرعة، التي جرت اليوم الجمعة في مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بمدينة نيون السويسرية، موعدا في دور الثمانية بين أتلتيكو مدريد الإسباني وليستر سيتي الإنجليزي، وقضت بلقاء بين بوروسيا دورتموند الألماني وموناكو الفرنسي.

تقام مباريات الذهاب في 11 و12 أبريل/نيسان، والإياب في 18 و19 من الشهر نفسه.

وأجري السحب لفرق دور الثمانية بنظام “قرعة مفتوحة”، لا يعتمد على تصنيف أي فريق ولا يمنع مواجهة فريقين من بلد واحد، في حين يحدد إقامة مباراة الذهاب على ملعب الفريق الذي سحب اسمه قبل منافسه في القرعة.

وتقام مباريات الذهاب بذلك على ملاعب أتلتيكو مدريد وبوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ ويوفنتوس، بينما تشهد مبارياتِ الإياب ملاعبُ ليستر سيتي وموناكو وريال مدريد وبرشلونة، على الترتيب.

أما الدور نصف النهائي من البطولة فيقترع له يوم 21 أبريل/نيسان، لتكون جولة الذهاب يومي الثاني والثالث من مايو/أيار، وجولة الإياب في التاسع والعاشر من الشهر نفسه، بينما ترتقب المباراة النهائية للبطولة في 3 يونيو/حزيران في كارديف عاصمة ويلز.

الريال وبايرن
أما العملاقان ريال مدريد وبايرن ميونيخ فالمنافسة بينهما سجال حتى الآن، فقد التقيا 10 مرات في الأدوار الإقصائية وتبادلا الفوز خمس مرات لكل منهما.

لكن مباراة ودية في مطلع الموسم الحالي بولاية نيوجيرزي الأميركية انتهت بفوز ريال بهدف سجله البرازيلي دانيلو.

وكان مدرب بايرن ميونيخ الحالي الإيطالي كارلو أنشيلوتي أشرف من قبل على تدريب الفريق الملكي وقاده إلى اللقب القاري عام 2014.

وللمفارقة، كان مدرب ريال مدريد الحالي الفرنسي زين الدين زيدان مساعدا لأنشيلوتي في تدريب النادي الملكي، قبل أن يتسلم المهمة خلفا للإسباني رافايل بينيتز في القسم الأول من الموسم الماضي وينجح في قيادة الفريق إلى إحراز اللقب بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح.

أما مباراة يوفنتوس وبرشلونة فهي إعادة لنهائي هذه المسابقة عام 2015 حين خرج الفريق الكاتالوني فائزا 3-1.

وتتميز مواجهة بوروسيا دورتموند وموناكو بعنصر الشباب في صفوف الفريقين، فللأول يلعب الفرنسي عثمان ديمبيلي والأميركي كريستيان بوليسيتش والهداف الخطير الغابوني بير إيميريك أوباميانغ، في حين يضم فريق الإمارة الشاب الصاعد كيليان مبابيه صاحب 11 هدفا في آخر 11 مباراة له، بالإضافة إلى الجناح البرتغالي برناردو سيلفا والظهير البرازيلي فابينيو والهداف المحنك الكولومبي رداميل فالكاو.

وسيكون أتلتيكو مدريد مرشحا لتخطي ليستر سيتي لفارق الخبرة على الصعيد القاري، لكن الفريق الإنجليزي الوحيد الباقي في هذا المسابقة له سابقة في مخادعة التوقعات، وأبرز دليل على ذلك إحرازه لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي متفوقا على الكبار.