أخبار الآن | غازي عينتاب – تركيا – (عروة قنواتي)

 

أطلقت الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا (منظمة مدنية غير حكومية تعنى بشؤون الرياضيين السوريين الأحرار) يوم الاثنين 29–1–2017 مؤتمرات اللجان التنفيذية الرياضية في المناطق السورية المحررة، وكانت البداية من محافظة إدلب شمال سوريا مرورا إلى حي الوعر المحاصر والغوطة الشرقية المحاصرة بانتظار إكتمال الأوراق وانتساب الأندية في حلب لإنجاز مؤتمر تنفيذية حلب الرياضية.

وتهدف هذه المؤتمرات الرياضية الى انتخابات جديدة للكوادر الرياضية بدءا من القاعدة الرياضية داخل سوريا (اندية – لجان فنية – لجان تنفيذية) وصولا الى اتحادات الألعاب الرياضية المنضوية تحت لواء الهيئة الرياضية وانتهاء بالمكتب التنفيذي الذي يضم 13 مقعدا بعدة إختصاصات.

بدورها بدأت اتحادات الألعاب الرياضية المنضوية داخل الهيئة الرياضية الحرة مجالسها ومشاوراتها لإنتخاب قوائم رياضة جديدة أو ترميم القوائم السابقة في كل إتحاد ، وقد أنهت إتحادات ( كرة اليد والطائرة والطاولة – المصارعة – الكاراتيه  ) إختيار مجالس إداراتها للعام 2017 ، فيما ححدت باقي الاتحادات ومنها كرة القدم والكيك بوكسينغ والسباحة مواعيد جديدة من أجل التشاور والاتفاق.
كوادر إدلب والغوطة الوعر تنتخب رياضيا..  

شهد حي الوعر المحاصر في محافظة حمص يوم الجمعة 3 – 2 – 2017 حضور ممثلي الأندية والمراكز الرياضية الى مقر اللجنة التنفيذية الرياضية للمشاركة في المؤتمر السنوي للجمعية العمومية، وتم التوافق على قائمة رياضية لتمثيل المحافظة في الهيئة العامة للرياضة والشباب ضمت السادة (رضوان هنداوي، وعبد الإله الناصر، وضياء الشعار، وأنس رجوب، ونوار الفارس، ومحمد قريع، عبد العزيز دالاتي، على أن يحدد اختصاص كل عضو، ويتم تعيين موظفين إداريين في المكتب المالي والمكتب الإعلامي خلال إجتماع اللجنة الجديد في الأسبوع القادم.

وفي ريف دمشق أنهت كوادر الغوطة الشرقية الرياضية في اللجان الفنية والأندية مؤتمرها السنوي يوم الثلاثاء الماضي بحضور ممثلين عن مجلس محافظة ريف دمشق والمجالس المحلية في مدن الغوطة الشرقية، حيث بلغ عدد المشاركين في التصويت 200 ناخب من 28 نادي صوتوا ل 22 مرشح، لتعلن القائمة النهائية فوز السادة (بلال غبيس ب 118صوتا’، محمد القاضي ب 92صوتا’، محمد حميدان ب 91صوتا’، مازن محروس ب 87صوتا’، أحمد محمود طاطين ب 68. صوتا’، يحيى خالد ب 67 صوتا’، فايز الرفاعي ب 58 صوتا’.

كما فاز بالتزكية كل من المهندس أغيد عثمان والمحامي محمد طبانة لعدم وجود مرشحين تخصصيين عن المكتبين القانوني والمنشآت الرياضية.

أما ادلب فقد أنجزت مؤتمرها العام بتاريخ 29 – 1 – 2017 في مقر نادي أمية الرياضي بحضور المكتب التنفيذي في الهيئة وعدد كبير من الرياضيين والمسؤولين عن المجالس المحلية والمنظمات المدنية، وأفرزت الانتخابات فيها أسماء السادة (محمد ظلال المعلم – محمد الحلاق – عمر حوا – محمد اربيع – عبد العظيم حاج اسطيفي – عبد الوهاب مخزوم – عزام الكردي – عبد الناصر الحميدي – مأمون الحامض) من أصل 16 مرشح تقدموا لتمثيل اللجنة في السنة الجديدة فيما بلغ عدد المصوتين 108 ناخب.
مرحلة جديدة في رياضة الداخل السوري

ومن أبرز ما شدد عليه الحضور للمؤتمرين (إشرافا وإنتخابا) بان مرحلة جديدة تدخل مع العام 2017 لتطوير هيكلية العمل التنظيمي في الهيئة العامة للرياضة والشباب.

حيث أكد الأستاذ نادر الأطرش ( عضو الاتحاد السوري الحر لكرة القدم ) بأن صندوق الإقتراع يعطي فرصا أكثر لعدد من الرياضيين بأحقيتهم في التمثيل الرياضي داخل قطاعات الهيئة العامة للرياضة والشباب ، وذكر أيضا : بالرغم من كل الصعوبات والتباعد وتقطيع اوصال سوريا من قبل نظام الأسد المجرم إلا أن الرياضة السورية الحرة بدأت ترسم معالمها الصريحة وتؤكد علو كعبها ضمن نشاطات ومهرجانات ومسابقات بمختلف الإختصاصات يتم تتويجها اليوم بالإنتخابات الجديدة من القاعدة الرياضية وصولا إلى المكتب التنفيذي في الهيئة الرياضية.

وأثنى الأطرش على دور مجلس المحافظة والمجالس المحلية في المحافظات ومساندتها لعمل الرياضيين السوريين الأحرار مما يكسب العمل نكهة ومنافسة أكبر.

الحكم السوري علاء المروح عضو المكتب التنفيذي في الهيئة تحدث عن دور المنظمة في الاشراف على العملية الانتخابية قائلا: (عندما بدأنا العمل في العام 2013 كنا في مكتب صغير من مكاتب حلب القديمة نرسم خطواتنا وأحلامنا الرياضية السورية الحرة، ولم نكن نتوقع أن نصل الى هذا اليوم الذي لم يكتب إلا بتضافر جهود اللجان التنفيذية والأندية والإتحادات داخل الهيئة، مما يعني أن الأسرة الرياضية تكبر ويبدو دورها مؤثرا ومطلوبا وهذا ما شاهدناه من خلال الحضور والتفاعل والمشاركة وكل التهاني لمن فاز في الانتخابات).

الجدير بالذكر ان الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا قد أصدرت تعميما اإى كل الرياضيين السوريين الأحرار صباح الأربعاء 9 – 2- 2017 تدعوهم غلى المشاركة في إنتخابات المكتب التنفيذي للهيئة بتاريخ 20 – 2 – 2017 بالتواصل مع إتحادات الألعاب أو المكتب التنفيذي مباشرة.

وكانت الهيئة قد إعتمدت نظام اللجان التنفيذية في العام 2015 بعد أن إستطاعت بجهود الرياضيين في مدينة إدلب من إستلام المنشآت الرياضية والملاعب، ليتوسع المشروع ويشمل محافظات ريف دمشق ودرعا وحلب وحي الوعر المحاصر في حمص، كما ينضوي داخل الهيئة 11 إتحاد لعبة مستقلة بشكل تام وتعتبر الهيئة مظلتها الرياضية في سوريا هي إتحادات (القدم – الطائرة – اليد – الجودو – السباحة – تنس الطاولة – الكيك بوكسينغ – الووشو كونغ فو – المصارعة – الرياضات الخاصة – الكاراتيه).

وانتزع أعضاء الاتحادات والمنتخبات الوطنية الحرة في العام 2016 عددا من الميداليات البراقة باسم سوريا الحرة في مشاركات دولية ودية ومشاركات دولية من الصف الثاني في الكاراتيه والسباحة والووشو كونغ فو عبر أسماء رياضية سورية لامعة أبرزها (علي البارودي كابتن منتخب سوريا بالكاراتيه – السباح الدولي انس محمود – المحترف السوري شيار علو برياضة الووشو كونغ فو).